05/02/2023 02:37
موريتانيا
التعليم
الصحة
تقنيات المعلومات
البيئة
التنمية و الاقتصاد
الحكم الرشيد
الشباب و الرياضة
المرأة و التنمية
الزراعة
السياحة
الأمن الاجتماعي
الثقافة
 
             
 
         
 
  التنمية و الاقتصاد  
     
الصيد
المعادن
البترول
البنية التحتية والنقل
المالية والجباية

 

تاريخ وأفاق استكشاف البترول في موريتانيا  

بدا التنقيب عن النفط في موريتانيا سنة 1957 حين أخذت الشركة الإفريقية للبترول ( ساب) أول رخصة لهذا العرض التراب الوطني. ولئن كان التنقيب لم ينقطع منذ ذالك الحين تقريبا إلا أن موريتانيا لم تتمكن من إنتاج أول برميل نفط  إلا يوم الجمعة 24 فبراير 2005 ذالك أن الأنشطة الاستكشافية ظلت تدور إلي عهد قريب بشكل غير مكثف وبالتناوب بين الحوضين الرسوبيين اللذين يوجدان في موريتانيا ’الحوض الساحلي وحوض "تاودني"وللتبسط يمكن التميز بين حقيبتين من الاستكشاف فهناك ما قبل وما بعد  1998 –وتميزت هذه الحقبة الأولي بتناوب كبريات الشركات  النفطية في ذالك الوقت الواحدة بعد الأخرى علي نفس الرخص وقد استخدمت هذه الشركات تقنيات محدودة لأنها كانت تهدف بالأساس إلي استكشاف حقول كبيرة من النفط مع الإشارة هذا إلي أن بعض الشركات مثل "أموكو" و"أيسو"و"شيل "و"هيسبانويل"قد اهتمت بالأحواض الموريتانية في فترة ما غير أنها لم توقف في مساعيها .وتعد الحقبة الحالية أكثر حراكا إذتشهد قيام مجموعة من الشركات الأصغر حجما بأنشطة استكشافية متزامنة في الحوض الساحلي وفي حوض تاودني تساعدها علي ذالك الظرفية الدولية الحالية في مجال الطاقة .وتبحث هذه الشركات أساسا عن حقول من النفط أومن الغاز متوسطة إلي صغيرة الحجم (200إلي 50مليون برميل ) قابلة للاستغلال من المنظور التجاري ولهذا العرض فإنها تستخدم تقنيات متطورة ذات دفة عالية وخاصة في البحر مما سمح  باكتشاف حقول عديدة في السنوات الأخيرة . وقد بدا الاستكشاف في الحوض الساحلي سنة 1960 من طرف "بتروبار"و"ساب" وذالك في جزئه البري إلا أن الأنشطة الاستكشافية الحقيقة لم تنطلق إلا سنة 1966عندما حازت  "موكو "علي رخصة التنقيب "10أ"التي تغطي الجانب الشمالي من الحوض برا وبحرا .وقد قامت "اموكو" بمسح زلزالي امتد علي طول 4000كلم ثم قامت بحفر ثلاثة أبار من بينها "كاب تيمي ريس 1ب "الذي هو أول بئر أنجز في موريتانيا علي الإطلاق  (سنة 1968)وذالك قبل أن تتخلي نهائيا عن المقطع "10أ"سنة 1976.ثم تناوبت بعدها "أيسسو"و"شيل"و"هيسياتويل"حتى سنة 1981 وهو التاريخ الذي قررت فيه الحكومة الموريتانية أنذالك التحول من نظام الرخص إلي نظام عقود تقاسم الإنتاج حيث  تمت إعادة توزيع المقاطع من جديد ووقع أول عقد لتقاسم الإنتاج في المقطعين 5و6 مع "موبيل "في أكتوبر1981 وتواصل هذا النشاط حتي سنة 1982 وتوج بإحدى عشر  بئرا يابسة (أي خالية من المحروقات ) غير أنها جميعا أظهرت أثرا لوجود الغازفي ما عدا  "كاب تيميريس 1ب "كما تم  الحصول علي سبعة لترات من النفط من البئر "ف1"التي حفرتها  ":شيل " سنة 1974. وعموما كانت تلك النتائج مشجعة حيث أن هذه الآبار تم حفرها دون الاعتماد علي مسح زلزالي ثلاثي الأبعاد كما ساهمت بشكل أساسي في معرفة المنظومة البترولية للحوض الساحلي. وبعد الفهم الجيد لتلك المنظومة واعتماد التقنيات المتطورة  من أهم العوامل التي سمحت بتحقيق الاستكشافات التي سجلت في السنوات الأخيرة مثل   حقول :"شنقيط "التي اكتشفت سنة 2001و"باندا" الذي اكتشف  2002و"لاته "و"بيليكان "اللذين اكتشفا سنة 2003 و"تيفيت"الذي اكتشف 2004 و"لعبيدنا"الذي اكشف 2005 وقدر احتياطي هذه الحقول آنذاك بحوالي 510مليون برميل من النفط 2,4    ترليون قدم مكعب (أي 68مليار متر مكعب)من الغاز .أما في ما يخص حوض تاودني الذي يمتد علي مساحة قدرها 500.000كلم 2موريتنيا وضعف هذه المساحة في مالي فإن اكتشافه مازال دون المستوي المطلوب وكان في سنة 1974 هي بداية لنشاط استكشافي لهذا الحوض الذي تواصل لحد الآن وقامت    به شركات "تيكساكو"و"اجيب"التي حفرنا الآبار"ابولاغ1"و"الواسعة 1"لمدة  ساعتين حيث أنتجت كمية من الغاز بمعدل 13600متر مكعب في اليوم من عمق 2523إلي 2536 متر ولكن بما أن "تيكساكو" لم تكن تبحث في ذالك الوقت عن الغاز فإنها  قامت بالتخلي عن  رخصتها دون القيام بالمزيد من التنقيب من جهتها واجهت    

 
Source: AMI/PMD  

 
   

Votre commentaire
 
Nom
Email
Commentaire
 



جميع الحقوق محفوظة 2008 البوابة الموريتانية للتنمية
Tel : 44 48 03 42 - 22 03 39 92 - Fax 525 30 23 - BP 4938
Email : medahab@gmail.com
Email : minizeini2012@gmail.com
Nombre de tous les visiteurs : #
Nombre de visiteur en ligne : #

Powered By: MajorSystems