05/02/2023 01:59
موريتانيا
التعليم
الصحة
تقنيات المعلومات
البيئة
التنمية و الاقتصاد
الحكم الرشيد
الشباب و الرياضة
المرأة و التنمية
الزراعة
السياحة
الأمن الاجتماعي
الثقافة
 
             
 
         
 
  التنمية و الاقتصاد  
     
الصيد
المعادن
البترول
البنية التحتية والنقل
المالية والجباية

 

الوزير الأول يؤكد حرص الحكومة على  

أكد الوزير الأول السيد يحي ولد أحمد الواقف حرص الحكومة على "جعل قطاع الصيد ركيزة أساسية في منظومة الاقتصاد الوطني ومحور استقطاب حقيقي للعمالة الوطنية ومصدرا لمحاربة الفقر".
جاء هذا التأكيد في الكلمة التى افتتح بها الوزير الأول اليوم الخميس اجتماعا بأطر وكوادر وزارة الصيد في نواكشوط،حضره السيد أسان سوماري وزير الصيد والأمين العام للحكومة ومدير ديوان الوزير الأول.
وأعرب السيد يحيى ولد أحمد الواقف عن أمله في أن تشكل الاستيراتيجية التي أعدها قطاع الصيد وسيلة لدمج القطاع في منظومة الاقتصاد الوطني والقضاء على التداخل في برامجه وتشجيع الاستثمار في فروعه المختلفة وخلق قيمة مضافة لأنشطته "توفر فرصا للتشغيل كفيلة بالرفع من مستوى دخل المواطن.
وأبرز الوزير الأول أن توفر البلاد على ثروة كبيرة في مجال الصيد،لا يقابلها توفير هذا القطاع لفرص تشغيل أو موارد مالية تناسب هذه الثروة،مشيرا الى أن دولا تشترك معنا في توفرها على ثروة مماثلة في مجال الأسماك،تمكنت من توظيف أفضل لمواردها السمكية في خدمة تنميتها المحلية وتشغيل يدها العاملة.
وأضاف أنه رغم المساهمة الكبيرة لقطاع الصيد في الاقتصاد الوطني،الا أن "مؤشرات استنزاف ثروتنا السمكية"، يضيف السيد يحيى ولد أحمد ولد الواقف، تؤكد ضرورة ترشيد استغلال هذه الثروة،بشكل يجعلها قابلة للاستمرار،من جهة وتحترم القواعد البيئية المرعية في هذا الصدد وتراعي أفضل عائد ممكن، من جهة أخرى.
وأضاف الوزير الأول الى أن من بين الأسباب التي يعاني منها قطاع الصيد العراقيل التي تقف في وجه الاستثمار،الذي يخلق تنمية ويوفر فرصا للتشغيل،مبديا استعداد الحكومة لعمل كل ما من شأنه أن يساعد في تحقيق الأهداف المرجوة في هذا الصدد،عبر الرفع من أداء ومستوى الموارد البشرية والمالية والقانونية لهذا القطاع،بوصفها"أداة لتنميته وبلوغه الأهداف المرجوة".
وأوضح الوزير الأول أن الهدف من زيارته لوزارة الصيد هو تبادل الرأي مع المسؤولين  فيها حول المشاكل التي يعاني منها القطاع والتعرف على الإجراءات الكفيلة بتمكينه من تجاوز العراقيل المطروحة والعمل على تحقيق أهدافه.
وأكد حرص السلطات العمومية على توفيراطار مناسب للعطاء يمكن أطر جميع القطاعات،بما فيها قطاع الصيد،من تقديم أقصى قدر ممكن من العطاء لصالح العمل والتفاني فيه ومكافأة وتشجيع المتميزين في عملهم ومحاسبة المقصرين والمتجاوزين لصلاحياتهم.
وأبرز في هذا الإطار أهمية توجيهات رئيس الجمهورية حول اصلاح  الإدارة بشكل عام والعمل على تغيير عقلية التعامل على مستوى الإدارة والقضاء على كل الممارسات التي من شأنها الحد من فعاليتها.
وأكد السيد آسان سوماري وزير الصيد في تصريح للصحافة،أن زيارة الوزير الأول مكنت القائمين على قطاع الصيد من عرض الاستيراتيجية الخاصة بالقطاع والخطة التي ينوي تنفيذها على المدى المتوسط.
وأضاف أن الوزير الأول وعد بتذليل الصعاب التي تعيق تنفيذ استيراتيجية الصيد،كما تبادل مع المسؤولين في هذا القطاع وجهات النظر بخصوصها،موضحا أن الوزير الأول أكد للقائمين على القطاع "دعم الحكومة لقطع خطوات سريعة ودقيقة في تنفيذ استيراتيجية الصيد المذكورة"،مشيرا الى أن الوزير الأول أعطى تعليماته في هذا الصدد بإشراك جميع الفاعلين في هذا التنفيذ وتأهيل القطاع،حتى يتمكن من استيعاب أكبر عدد ممكن من اليد العاملة الوطنية.
وكان وزير الصيد قد قدم قبل ذلك عرضا للوزير الأول عن استيراتيجية قطاع الصيد،بشكل عام وآخر حول استيراتيجية التسيير المستدام لهذا القطاع،حيث أشار الى أن الاستيراتيجية الأخيرة تتمحور حول تطوير الموارد السمكية ومضاعفة مردوديتها والمحافظة على الوسط البحري.
وحضر الاجتماع عدد من المستشارين بالوزارة الأولى والمسؤولين بوزارة الصيد.

 
Source: AMI/PMD  

 
   

Votre commentaire
 
Nom
Email
Commentaire
 



جميع الحقوق محفوظة 2008 البوابة الموريتانية للتنمية
Tel : 44 48 03 42 - 22 03 39 92 - Fax 525 30 23 - BP 4938
Email : medahab@gmail.com
Email : minizeini2012@gmail.com
Nombre de tous les visiteurs : #
Nombre de visiteur en ligne : #

Powered By: MajorSystems